إطلاقة بريق

الميزوليفت ومقويات البشرة، البلازما ليفت، والبيلينغ/ التقشير هي تقنيات فعالة للحصول على لون بشرة منسجم ونَضر

 إن الصحة السليمة ، في البشرة السليمة، وهى تلك البشرة التي تعكس الضوء تماماً.

أنـظمة إعـادة الـبريـق وقـائـية وعـلاجـية تـسمح بـتلاشـي الـعيوب الـتي تـزعـجكم، وتـجعل لـون بشـرتـكم مـتجانـساً، وتـحفز إنـتاج الكولاجين والإيلاستين. 

 

الشد المتوسط للجلد ينعش لون البشرة: بشرة جميلة ومتألقة

 

حقن سطحية لخليط مرحلة الشباب المخصص والمكون من الفيتامينات، والمعادن، والأحماض الأمينية المشتركة مع جل حمض الهيالورونيك والذي يعمل على ترطيب بشرتكم بعمق، وحمايتها عن طريق شدها.

علاج بالفيتامينات من خلال أربع إلى ست جلسات يعتمد مركباً مقاوماً للشيخوخة ومجدداً ذا فعالية. وللحصول على أفضل نتائج الميزوثيرابي، فعادة ما يتم دمجه مع التقشير الدقيق المخصص.

مقويات البشرة

 لإعـادة تـلويـن وتـنعيم الـوجـهة بـدون تـغيير خـصائـصه وأجـزائـه يسـتلزم الأمـر اسـتخدام مـقويـات البشـرة، خـاصـة فـي عـلاج الـمناطـق الـصعب عـلاجـها مـثل الخـدان ومـنطقة مـا بـين الـرقـبة والـكتفين والـرقـبة. أقـوم بـحقن طـبقة الجـلد الـمتوسـطة بجـزيـئات دقـيقة مـن حـمض الهـيالـورونـيك بـطريـقة خـفيفة عـلى شـكل شـبكة، وزيـادة الـترطـيب الـعميق، ومـرونـة وصـلابـة الجـلد.

فتتمدد مقويات البشرة، وتتعدل آثار التعبئة، وتضيء بشرتكم وتصبح ناعمة ومتألقة.

مـقويـات البشـرة مـشار إلـيها مـنذ سـن 25 عـامـاً، مـنذ أول جـفاف ضـئيل للجـلد، لـما لـها مـن تـأثـير ثـلاثـي: مـنع ظـهور عـلامـات تقدم العمر للجلد، وجعل البشرة أكثر نشاطاً وتأخير ظهور التجاعيد الأولية.

 

يسـتغرق هـذا الإجـراء حـوالـي ثـلاثـين دقـيقة. مـن جـلستين إلـى ثـلاث جـلسات بـفاصـل زمـنى مـدتـه 15 يـومـاً ثـم جـلسة كـل سـتة أشهر لضمان بشرة براقة.

 

 

شد الجلد بالبلازما

هـو منشـط حـيوي طـبيعي، فشـد الجـلد بـالـبلازمـا، أو الـحقن بـالـميزوثـيرابـي PRP، الـبلازمـا الـغنية بـالـصفائـح، هـو حـل فـعال لجميع النساء المترددات تجاه حقن الجزيئات الاصطناعية واللاتي ترغبن في بشرة أنعم، وأنشط، وأكثر إشراقاً.

والـبلازمـا هـو مـنتج ذاتـي، يُسـتخرج مـن الـمريـض مـن خـلال عـيّنة دم بسـيطة. كـونـه غـنياً بـعوامـل الـنمو، فـهو مـُركـب يـتم الـحصول عـليه عـن طـريـق الـطرد الـمركـزي وعـندمـا يـتم حـقنه يـقوم بتنشـيط عـملية تجـديـد الـخلايـا، ويـحفز إنـتاج ألـياف الكولاجين والإيلاستين.

وفـوائـد مـثل هـذا التجـديـد لـلخلايـا تـتضح عـلى مـر الأيـام، فـيبدو الجـلد أصـغر سـناً، وغـليظا، وتـتأخـر عـلامـات تـقدم الـسن عـلى الجلد.

جلستان بينهما شهر، ثم الصيانة السنوية بجلسة أو جلستين يُُنصح بهما.

 

 

التقشير الكيميائي

هو المكمل الحقيقي للحقن، وهو فعال تماماً مثل الليزر، فالتقشير الكيميائي يقوم على الأحماض الطبية المختارة بعناية بناء على النتائج المرجوة، فيعمل على تلاشي التجاعيد، واستعادة بريق الوجه. إنه يزيل الخلايا الميتة التي تفسد لون البشرة وينشط من إنتاج الكولاجين.

والتقشير الخفيف يقشر الطبقة السطحية للبشرة لكي يمنحها البريق.

أما التقشير المتوسط فهو يجدد البشرة بعمق ويحد من ندبات حب الشباب، والتجاعيد المتعمقة وتفاوت لون البشرة.

بعد تقييم بشرتك، فإن نوع وتركيز حمض التقشير يتم تعديلهما ويتم وضع نظام الاستخدام. لتحقيق أفضل النتائج، يجب تكرار الجلسات وسيتم تحديد برنامج مقابلة فردية مخصص.

بدون تعريضكم لمخاطر الليزر والتقشير العميق، ستحصلون على نتائج ممتازة.