الشباب المتجدد

لكل سن مرحلة شبابه.

كل فئة عمر تقابلها احتياجات وبالتالي علاجات التجميل المناسبة. المطلوب هو معرفة كيفية ضبط مرحلة الشباب مع
واقع عمرها

بين 20 و 30 عاماً

كـلما تـدخـلنا مـبكراً فـي الـوجـه، كـلما كـانـت الـنتائـج طـبيعية وأفـضل. عـند بـدايـة الـعمليات التجـميلية فـي وقـت مـبكر، يـمكننا الـتخفيف مـن آثـار الـزمـن عـن طـريـق تـقنيات أكـثر لـيونـة وبـراعـة. إن مـعالـجة تـشققات الجـلد عـن طـريـق جـرعـات مـنخفضة مـن تـوكسـين الـبوتـولـينوم الـقابـل لـلامـتصاص يـجنب الـنساء صـغيرات الـسن عـلى الـمدى الـبعيد ذلـك المظهـر الـعنيف الـذى تسـببه تـجاعـيد الـعبس. فـمن المشـروع أن تـرغـب فـي تـصحيح الـعيوب الـصغيرة فـي سـن صـغير. تـعمل إجـراءات مـؤكـدة عـلى رفـع أطراف الحاجب المتدلي، وتفتح النظر، وتمحو ندبات حب الشباب.

بين 30 و50 عاماً

لـن يـكون هـناك تـقدمـاً فـي الـعمر ولـكن سـتبقون طـبيعيين، هـذا مـا هـو مـمكن الـيوم. فـالـغرض مـن عـملياتـنا التجـميلية هـو إعـادة ربـطكم بـالـمزايـا الـرئيسـية لـمرحـلة الشـباب: أحـجام مـتناسـقة بـدقـة ولـون بشـرة بـراق. إن خبرتنا في استعمال رمـوز MDTM لشـد نـقاط جـلد الوجه،  مـع الـعلاجـات الـمعدلـة تـبعاً لبشـرتـكم يجـدد بـنية وجـهكم نـحو الـمزيـد مـن الـتناسـق والـبراعـة دون تعديل مظهركم.

بعد 50 عاماً  

كـونـه مـخصصاً، ومـعدلاً بـشكل جـيد، فـإن الـطب التجـميلي يـساعـد عـلى الـتصالـح مـع الـذات بـطريـقة سـلسة. ولـيس الهـدف مـن ذلـك هـو خـلق مـرحـلة شـباب اصـطناعـي ولـكن الهـدف هـو الـعمل لـضمان أن وجـهكم هـو انـعكاس لجـمالـكم وحـيويـتكم الداخلية. فيمكنكم التقدم في السن مع الاحتفاظ بوجه ذي صفات متناسقة.