المستحضرات

أستخدم انهاجاً طبية مدروسة بدقة ومضمونة ومستحضرات مصدقً عليها من هيئة الغذاء والدواء FDA من افضل مختبرات العالم.

حمض الهيالورونيك 

متواجد بشكل طبيعي في أعضائنا. ويتم استخدامه للحفاظ على مستوى جيد من الترطيب لبشرتنا عن طريق الاستيلاء على المياه والاحتفاظ بها في الطبقات العميقة.

لإعادة الأحجام، أستخدم حمض الهيالورونيك الشبكي (جوفيديرم: فولوما، فوليفت، فولبيلا- ريستيلين-ستايلاج.) بفضل قدرتهم على الالتصاق والتماسك على مستوى أعمق، فهي لا تتنقل، مما يتيح لي الفرصة لوضع أنظمة حقن متطورة. فيتم حقن كمية قليلة من المنتجات في نقاط تم اختيارها بعناية.

عندما تتشرب البشرة الخليط المحقون، يبدأ الجلد في الاحتفاظ بالماء ويمتزج مع حمض الهيالورونيك في وجهكم. تأثيره المكثف يعيد للبشرة مظهرها الأصلي، والمرونة والقوة، و إزالة التجاعيد. حمض الهيالورونيك هو سائل متحلل يتغلغل بشكل طبيعي في أعضاء الجسم.

بالنسبة لمقويات البشرة، أختار أحماض الهيالورونيك غير المكثفة (ريستالين مقويات للبشرة الحيوية، فيتال لايت مقويات للبشرة، فولايت)

توكسين البوتولينوم

((البوتوكس، فيستابل، أزالور ) إنه عبارة عن مادة مشتقة من بكتيريا تسمى كلوستريديوم البوتولينوم.
ويتم حقنها بجرعات صغيرة جدا في العضلة، وتسبب ارتخاء تدريجياً مؤقتاً لها. تمتص البشرة هذا المستحضر وتزول آثاره تماما بعد 6 أشهر وبدون أي خطر على أعضاء الجسم.
كونه محقوناً بكميات صغيرة جداً، يقوم البوتولينوم توكسين بتنعيم البشرة ويبدو الوجه أكثر ارتياحاً وتتلاشى التجاعيد دون ازالة حركات الوجه طبيعية.
تصبح نتيجة الحقن مرئية منذ اليوم الرابع أو الخامس والنتيجة المثالية تأتي بعد عشرة أيام.
غالباً ما يرتبط استخدام توكسين البوتولينوم مع حقن حمض الهيالورونيك للحصول على الرعاية الشاملة.